مسلسل هلال العيد .. لا يحووشك!

اكيد الكثير منا مرّ بهالسالفة مع اهله او ربعه.. تنطرح مسألة فقهية، ويالله استقبل كل واحد يفتي برأيه وتكتشف أنّ ما شاءالله كل الي موجودين دارسين بالحوزة وعندهم شهادات اجتهاد .. وتقول حسافة ما تنزلون رسايلكم العملية؟!

يعني على سبيل المثال: رمي الجمرات بالحج،

أ: اهم شي النيّة ترى، تقط الصخرة ومو مهم توصل ولا لا
ب: لااااا انا الي اعرفه لاااازم تروح اقرب شي وتشوف الصخرة تطق الطوفة واذا شكيت انه ما طاحت ترد تقط غيرها!
ج: يا جماعة امس كنت قاعد مع بوفلان يقول حاول تكون اقرب شي، وتحتمل انه توصل
ب: انته بكيفك؟! كلام اي مرجع هذا؟ انا اتوقع لازم تسوي احتياط وجوبي
أ: يبا ما يبيلها اي مرجع ومادري شنو وين قاعدين خلاص الدين يسر، الله يحاسبك عالنية! بطلوا السالفة وخلاص عاد لحد يتفلسف!
د: (طاق رصيف) ترى انتوا مو فاهمين فلسفة رمي الجمرات!

 وهلمّ جرّه .. واستقبل ألوان وأشكال من الفتاوي والتفسيرات والآراء وهذا غير الي يقولك مو مقتنع بهالحكم وكأن الدين نازل على مزاج الناس، والمجموعة الي عسى ما شي ما عجبهم يقولون أتوقع هالرواية مو صحيحة.. وبالفقه الكل فاهم ومسكينة الرسالة العملية محطوطة عالرف، ويا حيف عالدين ..

 فأحب شخصيا اسمي هالمسلسل بمسلسل هلال العيد..

 الناس من كثر البطالة والـ”ماكو شغل”ـية الي عايشينها نشوف هالامور،

 تيي كل سنة يوم ٢٩ من شهر رمضان، ويالله:
١- ترى هالمسجد يقولون شافوه
٢- يبا الفلكي هذا يقول مستحيل ينشاف!!!
٣- حجي مالنا شغل بالفلك
٤- الي يقلدون السيد سين باجر عيد
٥- لا توني سائل الوكيل وقال الي يقلدون السيد سين خل يقطعون مسافة
٦- لاااااا الي يقلدون السيد سين باجر صيام شفيكم ما اعلن مكتبه !!
٧- المرجع الفلاني باجر عيد .. وهو ثقة خنعيد وياه
٨- بس ترى المرجع الفلاني مو نفس مباني المرجع سين
٩- اوووه مالت عليكم انا بفطر ويا الحكومة وخلكم هالمعممين قاصين عليكم
.. الخ

ليش هاللوية بالضبط ما ادري؟ .. خلاص كل واحد ملزوم برأي مرجع تقليده، وبهالزمن الحمدلله اذا مو كل بيت فيه الرسالة العملية للمرجع، فالانترنت موجود فيه، والحين حتى ابلكيشن بالتلفونات فيه، وترتيب شغل عدل مبّوب ومصنّف خوش تصنيف وتقدر تبحث وتسوي كوبي وبيست وتدزه واتس اب وتويتر وغيره،

بعدين ايي دور العلماء / المعممين / السادة والمشايخ ايا كانوا، يفترض انك ترجع للي “تثق فيه” وتدري انه يستند الى “الرسالة العملية” .. ومعلوم انه مو “كثير الخطأ” وشخص “عادل” فاهم شلون يشرحلك الرسالة والمسائل الي مو واضحة بالنسبة لك.. فالمفترض انه يوضحلك رأي مرجعك حسب الرسالة العملية لا ان يفتيلك برأيه هو.. ولا ان يلزمك بتكليفه الشخصي

ناخذ مثال: رؤية الهلال -وجم مرة تتكرر هالنقطة كل سنة- شي انت يالمكلف يالصايم يالي قاعد تقرا تشخصه، مو مرجعك، انما المرجع يعطيك الطريقة، لازم تشوفه بالعين المجردة مثلا، ولا هل اذا ينفع لو احد بديرة يمك شاف الهلال تعتبر شايفه؟! واطمئنانك لو اثنين قالوا شفناه (وهو فلكيا قابل للرؤية) مو مثل البعض، هم يعتمد عالفلك بعدين اذا الفلك قال ما ينشاف وشافه هو يقول مالنا شغل بالفلك..

اذا بختصر بعض النقاط،
اولا: كثير من الناس ما تبي تقرا ولا تبي تبحث عن الثقة الي ينقل لهم دينهم صح، الناس تبي السهل، تسأل واييلهم الجواب جاهز
ثانيا: يا جماعة كل واحد عليه من نفسه، والله بيحاسبه على تكليفه هو، مو كلنا لازم نفس الشي، ولا مسألة تستدعي العصبية والزعل!
خلاص اذا اثنينا نقلد نفس المرجع، عادي جدا واحد فينا مو مطمئن ومافي شي اكيد يكمل عدة، وواحد شايفه ومطمئن ويفطر.. اثنينا عند الله مأجورين، وعلى صحة اذا مأدين تكليفنا..
ونفس الشي اذا واحد يقلد مرجع ومو عيد، والثاني عيد ليش تبيه يقطع مسافة ويفطر وياك؟ خله صايم.. يقدر يكون قاعد وياك ويباركلك .. مو شرط “ياكل ويبلع!”

اييلك واحد معصب وذبحتونا كل وكيل يقول شي وكل واحد يقول شي، وبيلوم الدين، نصدق منو؟ كله حجي متناقض!!
انزين هدي بالك.. وهو بالاساس منو قال لازم نكون كلنا نفس الشي؟!

 الخلاصة: هالمسلسلات تتكرر وايد وفي امور كثيرة، اخر وحدة مرينا فيها سالفة صلاة الايات للزلزلة والخسوف.. كل واحد يقول شي، وكل واحد يدز مسج للثاني “ترى عليك صلاة”، والثاني ينفي يقوله لا يبا ما عليك صلاة.. واحد يحط انه ما ينشاف، واحد يقول ليش مستعيل ننطر ونشوف، واحد يقول بلى ينشاف وبصلي.. ويصير زعل وهواش وهذا الوكيل يفتي من جيبه، وهذا جذاب.. ويالله تصير حرب شخصيات

 لييش كل هذا لييش؟! خلاص كل واحد مطالب بانه يعرف من الرسالة العملية، واذا ما فهم يلجأ لمن يثق به، حتى لو اختلف مع ناس ثانيين، فكل واحد عليه من نفسه وتكليفه وما يحق له يلزم الثاني ولا واجب يبلغه.. خاصة بالمسائل الخاضعة لتشخيص المكلف.. اما لو كنا نتكلم عن شي ثابت ومباشر من الرسالة مثل هل صلاة الظهر اربع ركعات ام خمس يختلف الوضع، لكن المسائل الي فيها تشخيص، تعتمد عليك “إنت”، وبالنهاية الله يخلي الإحتياط.

 

اترك تعليق

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s